تحقيق دولي في تورط دحلان بقمع الاحتجاجات بليبيا

وكالات – الإمارات 71
عدد المشاهدات: 106
تاريخ الخبر: 14-10-2017


نشر الموقع الإخباري الإلكتروني "ميدل إيست آي" رسالة مسربة من المحكمة الجنائية الدولية تظهر أنها نظرت أواخر عام 2012 في مدى تورط محمد دحلان القيادي السابق في حركة فتح الفلسطينية مع سيف الإسلام القذافي في أفعال وصفتها بالفظيعة أثناء الاحتجاجات على حكم العقيد الراحل معمر القذافي بليبيا عام 2011.


وكشفت الرسالة أن المدعية العامة فاتو بنسودا طلبت من الرئيس الفلسطيني محمود عباس المساعدة الرسمية في إطار تحقيقات المحكمة في أحداث ليبيا. وقد رفض ناطق باسم الجنائية الدولية التعليق على محتوى الرسالة المسربة.


وكان تحقيق لصحيفة لوموند الفرنسية وصف قبل أيام دحلان بأنه "قلب المؤامرات السياسية والمالية في الشرق الأوسط" وكشف دوره في تخريب الثورات العربية ومحاصرة الإسلاميين. وأشار التقرير إلى أنه يحظى في كل تحركاته بدعم سخي ورعاية من مسؤولين كبارا في أبوظبي على حد اتهامات الصحيفة الفرنسية. 


وقال مراسل الصحيفة في بيروت بنيامين بارت في تحقيقه إن شبح "أبو فادي" -كما يعرف دحلان بين الفلسطينيين- يحوم من جديد في سماء غزة، وإن اسمه على كل لسان وأمواله تشغل كل الأذهان.


وكشف أيضا أن قائد جهاز الأمن الوقائي السابق البالغ من العمر 56 عامًا هو أحد الفاعلين الرئيسيين في لعبة جيوسياسية كبيرة تشارك فيها مصر والإمارات وجهات فلسطينية، وتستهدف استعادة قطاع غزة من الإسلاميين المنهكين بعشر سنوات من الحصار وثلاث حروب مع إسرائيل.


وكالات – الإمارات 71
عدد المشاهدات: 106
تاريخ الخبر: 14-10-2017

مواضيع ذات صلة