شيكات.. وأقلام «حبر متطاير»

الكـاتب : علي العمودي
عدد المشاهدات: 84
تاريخ الخبر: 11-10-2017


حذرت شرطة الشارقة الجمهور مؤخراً من حالات فردية لجأ فيها البعض للكتابة على شيكات بأقلام «حبر متطاير» يختفي حبرها بعد ساعات، حيث لا تظهر قيمة الشيك ولا التوقيع، في واحدة من صور النصب التي يلجأ إليها محتالون محترفون على دراية بالقانون.
 
تحذيرات الشرطة تصب في مسار توعوي لتنبيه الجمهور من مثل هذه الأساليب التي يتفنن فيها المحتالون مستغلين غفلة ضحاياهم، وحسن نواياهم وسرعة ثقتهم بالآخرين، وهؤلاء الضحايا يمثلون شرائح موجودة في المجتمع، يقعون بسرعة في شباك أفراد وعصابات متمرسة، ولكن رجال الشرطة بالمرصاد لهم دائماً.


وعلى الرغم من أن شرطة الشارقة أكدت أنها حالات فردية محدودة لقضايا شيكات أقلام الحبر المتطاير، إلا أنها حرصت على تنبيه الجمهور لمنع وقوعهم في مصايد وشباك محترفي الاحتيال وضعاف النفوس، ممن يستغلون ثقة الآخرين بهم.


الشرطة كانت قد أوقعت قبل أكثر من عام بموظف في إحدى الشركات بالدولة يستغل عمله، حيث يحرر بيانات المتعامل معه بقلم «حبر متطاير»، وبعد أن ينصرف العميل وتتطاير البيانات منها ما عدا توقيع المراجع، يقوم الموظف المحتال بإعادة تحرير البيانات بما يخدم مخططه الاحتيالي. جهود الشرطة في التصدي للمحتالين محل تقدير الجميع، وتصب في ترسيخ صورة وسمعة الإمارات كواحة للأمن والأمان، وبيئة مثالية لممارسة الأعمال. وما التحذير الأخير عن الشيكات الطائرة والمتطايرة سوى جهد للحفاظ على الثقة بهذه الأداة للتعامل المالي. 


ونتذكر جميعاً كيف كشفت الشرطة محاولة عصابة دولية محترفة للاستيلاء على أكثر من مليار درهم بوثائق مزورة، وباستخدام تقنيات متطورة للغاية في تلك الوثائق التي قدمت للمصرف المركزي عن طريق أحد البنوك العاملة في الدولة. ونحن نحيي الجهد الكبير الذي تقوم به دوائر الشرطة في مختلف مدن وإمارات الدولة، وغيرت من تلك المقولة بأن «القانون لا يحمي المغفلين»، وبأدائها الرفيع أكدت أنها تحمي حتى المغفلين الذين تنطلي عليهم خدع المحتالين، نأمل من الجمهور التفاعل مع جهود الشرطة والتعاون معها بالمزيد من اليقظة والحيطة والحذر وبعدم الانجرار وراء عروض المحتالين مهما كان بريقها، والتواصل مع الشرطة فور الشعور بأن العرض لا يستقيم مع منطق الأشياء. وبالذات للذين يلهثون وراء الثراء السريع، حتى لو جاء على يد محتال يزعم تحويل أوراق الطباعة إلى «رزم نوط» دولارات أميركية.



الكـاتب : علي العمودي
عدد المشاهدات: 84
تاريخ الخبر: 11-10-2017

مواضيع ذات صلة

اتصال حكومي فعال
24 | اكتوبر 2017
هوية «أدنوك»
18 | اكتوبر 2017